الملاحظات


آخر المشاركات

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في شبكة ومنتديات ود قرينو للمدائح النبوية، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .


ترجمة الشيخ | أحمد ود مصطفى ~ سيرة ذاتية ~!

🌟 الشيخ،، أحمد ود مصطفى 🌟 ☀ اسمـه: هو الشاعر أحمد مصطفى الحسين المشهور بود مصطفى اللمابي الرباطابي , ويرجع نسبه إلى ..


لا يمكنك الرد على هذا الموضوع لا يمكنك إضافة موضوع جديد


wadgraino
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 22-03-2011
رقم العضوية : 1
المشاركات : 4276
الدولة : السودان
الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 24-5-1988
قوة السمعة : 39
موقعي : زيارة موقعي
المادح المفضل : : ثنائي الصحوة أشرف وهشام

🌟 الشيخ،، أحمد ود مصطفى 🌟 
MjE3MzM5MQ4040Image-1594516120494
 
☀ اسمـه:
هو الشاعر أحمد مصطفى الحسين المشهور بود مصطفى اللمابي الرباطابي , ويرجع نسبه إلى مجموعة العبابسة المعروفين في منطقة الرباطاب.
 
☀ ميلاده:
ولد شاعرنا الكبير في مطلع أربعينات القرن الثامن عشر تقريبا , في ظل الحكم التركي , بقرية أمكي بالرباطاب ، التي تقع في عمودية عتمور بمحلية أبي احمد بولاية نهر النيل . وتشتهر هذه المنطقة بزراعة النخيل وإنتاج التمور الجيدة كما يتصف أهل هذه المنطقة بالروح المرحة المعروفة عن الرباطاب ,(من النكتة الحاضرة والتشبيه الحاذق والرد السريع اللاذع الذي ينم عن ذكاء مفرط وبديهة حاضرة ),وتعد هذه المنطقة معقلاً للرباطاب تجتمع فيها أصولهم وتنتسب إليها فروعهم .
(في هذا الجو القروي ذي الصلات المتقاربة بين الأسر ) ولد شاعرنا في أسرة رباطابية اشتهرت بالفضل والتدين ,ونشا نشأة لا يختلف فيها عن غيره من اقرأنه من أبناء المنطقة ,إلا انه كان ذو قريحة وقادة وحس مرهف ,مع قدرة نافذة على قرض الشعر وصوت شجي جميل في التغني بذلك الشعر ,وقد ظهرت عليه هذه القدرات وهو صبي يافع , فبدا بنشر إشعار الغزل والتغني بها وسط أهله في أعراسهم وافراحهم ,إلا انه لم يدم على هذا الحال طويلا .
 
☀ حفظه القرآن:
كعادة الأسر المتدينة فقد حرصت أسرته على إرساله إلى مدينة بربر , التي كانت من أزهى حواضر السودان في ذلك الزمان , لينتسب إلى خلاوي الشيخ الوقيع ,فتم له حفظ القران الكريم ,كما نال قسطاً وافراً من الفقه المالكي ( فهو يستقي في أمداحه ) من حاشية العلامة الصاوي على شرح الخريدة البهية للشيخ الدر ديري ,ومختصر خليل ,والرسالة لأبي زيد القيرواني والشروح المتعددة لهذه الكتب , ولا نستبعد أن يكون نال شيئاً من الفقه الشافعي حيث كان يتم تدريس المذهبين في مدينة بربر التي كانت تزخر بالعلماء ومشايخ الطرق الصوفية في ذلك الزمان ,كما درس العقيدة الاشعرية في (مسائل التوحيد ) حيث نجد أثرها في تقريراته لمسائل العقيدة والصفات وغيرها .
كانت مساجد مدينة بربر تزخر بالعديد من العلماء المصريين والمغاربة والشاميين الذين كانوا يدرسون علوم السلوك والتربية, بجانب العلوم الأخرى التي يقومون بتدريسها مثل الفقه والعقيدة واللغة ,ولعل شاعرنا نال قسطا من هذه العلوم مجتمعه, وزاد عليها من دراسته الخاصة ومطالعاته .مما يتجلي ذلك بصورة واضحة في شعره .
 
☀ هجرته إلى أم درمان:
يذكر الرواة أن الشاعر ود مصطفى هاجر في مرحلة مبكرة من عمره إلى مدينة أم درمان .بعد أن أكمل حفظ القران وتحمل شيئا من العلوم الدينية .
وفي مدينة أم درمان توجد بعض الأسر الرباطابية التي هاجرت إليها في السابق , ولا زال حي الرباطاب قرب البوسطة يعرف بهذا الاسم إلى اليوم .
ولما وصل إلى أم درمان اشتغل بالتجارة مع مجموعة من أهله الرباطاب الذين كانوا يعملون بالعطارة والتجارة في المواد والأعشاب البلدية ( كحبال السعف و البروش ) وغيرها .
و في هذا الوقت كان الشيخ احمد الجعلي يقيم بأم درمان كأحد أمراء المهدية ,حيث بايع الإمام المهدي في قدير وحضر معه فتح الأبيض وسار معه حتى فتح الخرطوم ,ثم أقام الشيخ ألجعلي في أم درمان في المكان المعروف بحوش الشيخ الجعلي بود نوباوي , الذي كان مسكنا لزوجته بتول وبنته نفيسة رحمهما الله , ويذكر أهل المنطقة أن حوش الشيخ ألجعلي كان ساحة واسعة ومعلما من معالم ود نوباوي , به بئر الشايب وخلوته , وكان نزلاً لطلبة العلم بالمعهد العلمي , ولا زال يقيم به بعض من آل الشيخ ألجعلي الي اليوم , والدار عامرة بقيام راتب الطريقة الأسبوعي والحوليات السنوية وطلبة العلم . .
توجد رواية أخرى تقول :بان ود مصطفى التقى بالشيخ ألجعلي في كدباس قبل هجرته للإمام المهدي في قدير ,ولم يهاجر معه الي مبايعة المهدي ولكنه بقي في أم درمان يعمل بالتجارة حتى عودة الشيخ الجعلي الي أم درمان فانتسب إليه وقوي اتصاله به كأحد تلاميذه ,ولم نجد في الروايات الشعبية أو في أي اثر مكتوب ما يثبت أن الشاعر ذكر شيئا عن المهدي أو المهدية , أو قال شعرا في ذلك ولكننا نجده أوقف شعره في مدح النبي - صلى الله عليه وسلم- ومشايخ الطريقة القادرية فقط ولم يتجاوزهم الي غيرهم .
 
☀ أخذه العهد الصوفي:
إذا اعتمدنا الرواية الثانية المذكورة آنفاً كما رواها لنا أستاذ البخاري البرقني , وهي في رأي لها وجه من الموضوعية حيث تعاصر وجود ود مصطفى في مدينة بربر مع وجود الشيخ ألجعلي في كدباس ولا نستبعد أن تهفو نفس شاعرنا إلى عبور النيل غرب بربر ليتلقى العلم من مسجدها أو بغرض التعرف إلى الشيخ ألجعلي على عادة فضول طلبة العلم , فيكون بهذا قد تلقى العهد الصوفي من الشيخ ألجعلي في تلك الأيام قبل حضوره إلى أم درمان .
ولكن الغالب على لسان المريدين الرواية الأولى التي توقف مقابلة ود مصطفى للشيخ ألجعلي حتى حضوره إلى أم درمان حيث أقام الشيخ ألجعلي فيها ذاكرا عابدا يحي لياليه بالذكر ومدح المصطفى صلى الله عليه وسلم , وكانوا وفي بداية عهدهم ينشدون الشعر من الدواوين المطبوعة ؛ مثل ديوان البرعي اليماني وديوان المجذوب وديوان الشيخ المكي وغيرهم , وقد تهيأ للشيخ ألجعلي أن يجتمع عليه عدد وافر من التلاميذ : من الذين حضروا معه من الأبيض وبعض أبناء عمومته وبعض الجعليين المقيمين بأم درمان , وعدد من السالكين والمريدين , حتى أصبحت داره عامرة بالمادحين والمنشدين ,وقد مـنع الخليفة عبد الله ألتعايشي في ذلك الوقت التجمع وإيواء التلاميذ , وكان شديد على العلماء وأهل التصوف حيث منع المريدين من زياراتهم و الجلوس إليهم , و التحلق حولهم . وأمرهم بالصلاة معه في مسجد السور , ويعاقب من يصلي منهم في داره , وطال عقابه كل من تجاوز توجيهاته حتى جمع عدد من الشيوخ ليكونوا تحت مراقبته وأمام ناظريه , حدت هذه الظروف والأحداث بإبن الشيخ احمد ألجعلي الكبير محمد الأمين أن يمنع التلاميذ من الحضور مجتمعين في حضرة والده خوفاً عليه من نقمة الخليفة , وقد كان الشيخ ألجعلي يردد كثيرا : والله لو تخافون من الله خوفكم من خليفة المهدي لكفاكم الله تعالى ما أهمكم منه , إلا أن الخليفة عبد الله قد أذن للشيخ ألجعلي في الصلاة بداره , واجتماع تلاميذه عليه , فكان من صلى خلف الشيخ ألجعلي كمن صلى خلف خليفة المهدي .
 
☀ بداية نظمه المدح النبوي:
ويذكر الرواة : أن بداية نظم المديح النبوي عند ود المصطفى كان في أم درمان وقصة ذلك ؛ انه جرت عادة الشيخ ألجعلي ـ كما ذكرنا ـ أن يجتمع تلاميذه للإنشاد من أشعار دواوين الرواة وقد كانوا يستعيرون بعض تلك الدواوين من السيد المكي , الذي كان يقيم بجوارهم في الحي المسمى الآن بحي المكي , وذات يوم أرسل الشيخ ألجعلي لود مصطفى تلميذه عبد الله الأزرق , ليحضر من متجره , وقيل أنه رفض في بادئ الأمر فأرسل إليه مرتين وفي الأخيرة شدد عليه عبد الله الأزرق , قائلا : له إذا لم تحضر حملناك بالقوة , فقيل عندها سلم الدكان لأحد معارفه , وقال لمن حضر: هذا آخر عهدي بالتجارة . وعند حضوره قال له الشيخ ألجعلي : أنشدنا بعض المديح . فقال له : أن الديوان الذي ننشد منه غير موجود . وكان ذلك موافقا لليلة الإسراء والمعراج فقال له الشيخ ألجعلي : أن مثل هذا الرأس لا يفوته مثل ذلك المديح وقيل مسح على رأسه فانشأ من فوره قصيدة :
نعم القدم بي سرعةِ.. 
زار الرسول في روضةِ.. 
التي تصور قصة الإسراء والمعراج تصويراً جميلاً في متابعة ورصد دقيقين و في عبارات سهلة , فصار بعد هذا منقطعاً ملازماً لشيخه ذاكراً متبتلاً راوياً ومنشداً للمديح في حضرته .
ويذهب الأستاذ الجعلي محمد الأمين , الي أن أول قصيدة قالها الشاعر هي:
نادي يا منادي.. 
للرسول احمد ويا خبير حادي.. 
أنا عيني جافية النوم.. 
والتي أمره الشيخ ألجعلي بان لا يقولها إلا عندما يحين أوانها,وقد تسنى له ذلك في رحلته إلى الأراضي المقدسة مع الشيخ الحسن ابن الشيخ ألجعلي ,وبعد ذلك تحولت كل طاقات الشاعر إلى المديح النبوي والذكر , وصحبة شيخه العارف بالله مؤسس الطريقة القادرية الجعلية الشيخ احمد الجعلي , الذي ارتبط به ارتباطاً وثيقاً بقية حياته , ومدحه بقصيدتين :
القصيدة التي مطلعها :
يا منادي أهل المدد صح لى ود حاج حـــد
وقصيدة أخرى يبدؤها بقوله:
ولي الله ابوخبرا شاع أبوك يا الحاج مركز النجاع
وبالطبع لم يكن ود مصطفى هو الشاعر الأول في مسيد كدباس أو المادح الوحيد عند الشيخ ألجعلي فقد سبقه عدد من الشعراء والمادحين مثل الجعيلي بن تهام ومختار علي بدوي وعبد الله ود حاج نور وخالد الشراط ونعيم خلف الله ( ) وغيرهم .
 
☀ مميزات شعر ود مصطفى:
كان ود مصطفى يكتب شعره في كل حين وعلى كل الحال , وقيل عندما يأتيه وارد الشعر يسمع لصدره أزيز كأزيز المرجل . ولم يكن شعر ود مصطفى مفرطا في عاميته شان بعد الشعراء , فقد كان شعره مفهوما مقبولا يزاوج فيه بين الكلمة العربية الفصيحة والدارجة البليغة التي لا يستعاض عن وضعها في محلها بغيرها , ولذلك كان شعره مفهوما لكل مستمعيه , وان كنا قد علمنا أن ود مصطفى نال قسطا وافرا من العلوم الدينية بعد حفظه القران , إلا أننا نجد أن اهتمامه انصب في نظم السيرة وذكر الشمايل , وكان اهتمامه بالسيرة يفوق ما عداها من العلوم فهو يعرف دقائقها ومواقعها وأحداثها , فقد وقف الشاعر على كل كتب السيرة واستوعبها فترى اثر السيرة الحلبية بارز في نظمه وكذلك يعتمد في بعض فصول قصائده على كتاب الشفاء للقاضي عياض وغيره من كتب السيرة والشمائل . كما تسنى له الفهم الفقهي الواسع في كل ما يتعلق بالفقه من أحكام ؛ في الفرائض والعبادات فيسوقها في أشعاره بأسلوب سهل يمكن فهمه عند العوام .
 
☀ صفاته:
كان ود مصطفى كريما شجاعا حليما عابدا ذاكرا .موئلا لأهله يحل مشاكلهم ويصلح ذات بينهم في حكمة و رأي سديدين ,مشبع بروح الدين التقوى وكان شديد الالتزام بحدود الشرع ذو ورع تام وقاف عند حدود الله ,أما صفاته الجسمية فكان شاعرنا متوسط الطول ,اسمر اللون (مثل أبناء الريف المصري ) متناسق الأعضاء جميل الوجه ذو سمت بهي .
 
☀ وفـاته :
بعد عمر طويل ـ حافل بأعمال الخير والبر ـ يقارب التسعين عاما , يذكر الرواة : أنه حضر في خلافة الشيخ احمد ألجعلي ( ) المثنى بعد عامين من تنصيبه وأنشد القصيدة المعروفة التي يقول في آخرها :
 
خدام أسياده الحيين واســلافا
عجزت جوارحو بقت ضعافا
أعطوه المكافة رغب الإضافة
فنادى الشيخ ألجعلي في كل الحضور أن يودعوا أخاهم ود مصطفى , وبالفعل حضر الجميع لوداعه , وكان هذا آخر عهدهم به , ووصى الشيخ ألجعلي من كانوا معه ألا يتأخروا به ويسرعوا به إلى أهله , وبعد وصوله إلى أهله لم يمكث طويلا فتوفى بقريته أمكي عام 1929م وقبره معروف بها . رحمه الله رحمة واسعة .
ولود مصطفى من الأبناء إبراهيم والأمين , وقد كان ابنه إبراهيم راويا وناظما ومنشدا أيضا للشعر كأبيه.
ولا زالت أمداح ود مصطفى تطرب السامعين في كل مناسبات الذكر القادري ألجعلي ....
أقول هذا ونشعر بأننا لم نوفي هذا الشاعر حقه في توثيق حياته كما كنا نتمنى أن يكون أكثر عمقا ودقة , فالعهد ليس بعيدا بيننا وبين زمان حياته , ومن هنا نهيب بكل من أدركوا حياة الشاعر أو سمعوا ممن لقوه أو لديهم أي معلومة يمكن أن نوردها عنه , أن يمدونا بها حتى يكتمل توثيقنا لحياة هذا الشاعر المبدع ,ونتوجه بهذا النداء بصفة خاصة لأسرته وكبار مقدمي الطريقة القادرية في أنحاء السودان .
 
☀ أقول قولي هذا واستغفر الله العظيم وأتوب إليه ,,وصلى الله على صفوة خلقه الحبيب المصطفى وعلى اله وصحبه وسلم. 
 
☀ وهذا كل مايخص حياة شاعرنا ود مصطفي من الميلاد حتي الممات رحمه الله. 
 
☀ جمع هذه المعلومات اخونا الدكتور / حيدر محمد سليــمان و اخونا الأستاذ / أشــرف بـابكر الأمين وقد قاموا بجمع الديوان وطبعه عظم الله اجرهم. 
 
منقول بتصرف.


 
 

توقيع :wadgraino

p_1610rwbvl1

 




المواضيع المتشابهه
عنوان الموضوع الكاتب الردود الزوار آخر رد
ترجمة الشيخ علي المبارك رحمه الله wadgraino
0 102 wadgraino
الشيخ | مصعب الريحاني ~ سيرة ذاتية ~! wadgraino
0 66 wadgraino
دوحة التصوف لسيدي الشيخ برير بن الحسين wadgraino
0 38 wadgraino
ترجمة الشيخ | أحمد المكاشفي ( القوات المسلحة ) wadgraino
0 112 wadgraino
الشيخ | عبد الله ود يوسف الشهير بود العجوز wadgraino
0 61 wadgraino

الكلمات الدلالية
ترجمة ، الشيخ ، أحمد ، مصطفى ، سيرة ، ذاتية ،

« أحمد ود مصطفى - يارحمَن يارَحيم صَل وسَلِّم - كلمات | لا يوجد»

 













الساعة الآن 04:24 مساء

Flag Counter


RSS 2.0XML Site MapArchiveTeamContactCalendarStatic Forum