الملاحظات


آخر المشاركات

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في شبكة ومنتديات ود قرينو للمدائح النبوية، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .


عـلــم المــكاشــفية؟؟؟؟

[frame=quot;7 80][font=arial][size=5][size=5]علم المكاشفة : وهو علم الباطن وذلك غاية العلوم , فقد قال بعض العارفين : من ..


لا يمكنك الرد على هذا الموضوع لا يمكنك إضافة موضوع جديد


ودمقاصر
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 04-07-2011
رقم العضوية : 235
المشاركات : 1263
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 50
[frame="7 80]
[font=arial][size=5][size=5]علم المكاشفة :
وهو علم الباطن وذلك غاية العلوم , فقد قال بعض العارفين : من لم يكن له نصيب من هذا العلم أخاف عليه سوء الخاتمة , و أدني نصيب منه التصديق به و تسليمه لأهله , وقال أخر من كان فيه خصلتان لم يفتح له بشئ من هذا العلم : بدعة أو كبر . وقيل من كان محبا للدنيا او مصرا علي هوي لم يتحقق به و قد يتحقق بسائر العلوم , و أقل عقوبة من ينكره أنه لا يذوق منه شيئا .
وهو علم الصديقين , والمقربين , أعني علم المكاشفة فهو عبارة عن نور يظهر في القلب عند تطهيره و تزكيته من صفاته المذمومة , وينكشف من ذلك النور أمور كثيرة كان يسمع من قبل أسماءها فيتوهم لها معاني مجملة غير متضحة , فتصبح اذ ذاك حتي تحصل المعرفة الحقيقية بذات الله سبحانه , وبصافته الباقيات التامات , وبأفعاله , و بحكمه في خلق الدنيا والآخرة , ووجه ترتيبه للآخرة علي الدنيا , و المعرفة بمعني النبوة و النبي , ومعني الوحي , ومعني الشيطان , ومعني لفظ الملائكة و الشياطين , وكيفية تصادم الملك للآنبياء , وكيفية وصول الوحي اليهم , والمعرفة بملكوت السموات و الارض , ومعرفة الآخرة و الجنة و النار وعذاب القبر و الصراط و الميزان و الحساب .
ومعني لقاء الله عز وجل والنظر الي والي وجهه الكريم , ومعني القرب منه و النزول في جواره , ومعني حصول السعادة بمرافقة الملأ الأعلي ومقارنة الملائكة و النبيين , ومعني تفاوت درجات أهل الجنان حتي يري بعضهم البعض كما يري الكوكب الدرّي في جوف السماء الي غير ذلك مما يطول تفصيلة , اذا للناس في معاني هذة الأمور بعد التصديق بأصولها مقامات شتي , فبعضهم يري أنن جميع ذلك أمثلة و أن الذي أعده الله لعباده الصالحين ما لا عين رأت و لا أذن سمعت ولا خطر علي قلب بشر , وأنه ليس مع الخلق من الجنة الا الصفات و الأسماء , وبعضهم يري أن بعضها أمثلة وبعضها يوافق حقائقها المفهومة من ألفاظها , و كذا يري بعضهم أن منتهي معرفة الله عز وجل الاعتراف بالعجز عن معرفتة , وبعضم يدّعي أموراً عظيمة في المعرفة بالله عز وجل, و بعضهم يقول : حدّ معرفة الله عز وجل ما انتهي اليه اعتقاد جميع العوام : وهو أنه موجود عالم قادر سميع بصير متكلم , فنعني بعلم المكاشفة أن يرتفع اغطاء حتي تتضح له جلية الحق في هذة الأمور اتضاحاً يجري مجري العيان الذي لا يشك فية , وهذا ممكن في جوهر الأنسان لولا أن مرآة القلب قد تراكم صدؤها وخبثها بقاذورات الدنيا , و انما نعني بعلم طريق الآخرة : العلم يكفيه تصقيل هذة المرآة عن هذه الخبائث التي هي الحجاب عن الله سبحانة وتعالي وعن معرفة صفاتة و أفعالة , وانما تصفيتها و تطهيراها بالكف عن الشهوات و الاقتداء بالأنبياء صلوات الله عليهم في جميع أحوالهم ,فبقدر ما ينجلي من القلب و يحاذي به شطر الحق يتلألأ فيه حقائقة .
ذات يوم دخل الحارثه الي رسول الله صلي الله عليه وسلم فسأله رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام كيف اصبحت يا حارثه ؟ فأجابه اصبحت مؤمنا حقا يارسول الله فقال له رسولنا الكريم لكل قول حقيقة وما حقيقة ايمانك يا حارثة ؟ فأجابه الحارثة : لقد عزفت نفسي عن الدنيا أظمات نهاري واسهرت ليلي و كأني اري عرش ربي بارزا وأري أهل الجنة في الجنة يتزاورون حتي تحدث بينهم المحبه والالفه وأري أهل النار في النار يبكون ويصرخون من شده العذاب فقال : له رسولنا الكريم نور الله قلبك عرفت فألزم اي بمعني حافظ مما انت عليه . هذا هو علم المكاشفه لان الله سبحانه وتعالي يكشف الحجاب لمن يستحق .
[/size]


[/size][/font]
[/frame]





الكلمات الدلالية
عـلــم ، المــكاشــفية ،

« دعاء آخر السنة و أول السنة | سجــل خروجــك بـكـفارة المـجــلس؟؟؟؟ »

 













الساعة الآن 08:58 مساء

Flag Counter


RSS 2.0XML Site MapArchiveTeamContactCalendarStatic Forum