الملاحظات


آخر المشاركات

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في شبكة ومنتديات ود قرينو للمدائح النبوية، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .


إن سألتموني عن الحب ♥

[IMG]http://im34.gulfup.com/bcyqC.jpg[/IMG] د.مصطفى محمود ------ لو سألني أحدكم.. ما هي علامات الحب و ما شواهده لقلت بل ..


لا يمكنك الرد على هذا الموضوع لا يمكنك إضافة موضوع جديد


ننوس
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 22-03-2011
رقم العضوية : 4
المشاركات : 306
الجنس : أنثى
قوة السمعة : 10
المادح المفضل : : ملاك الخضر
03-06-2014 12:13 مساء
bcyqC
د.مصطفى محمود
------

لو سألني أحدكم.. ما هي علامات الحب و ما شواهده لقلت بلا تردد أن يكون القرب من المحبوبة أشبه بالجلوس في التكييف في يوم شديد الحرارة
و أشبه باستشعار الدفء في يوم بارد.. لقلت هي الألفة و رفع الكلفة
و أن تجد نفسك في غير حاجة إلى الكذب..
و أن يرفع الحرج بينكما، فترى نفسك تتصرف على طبيعتك دون أن تحاول أن تكون شيئا آخر لتعجبها..
و أن تصمتا أنتما الإثنان فيحلو الصمت، و أن يتكلم أحدكما فيحلو الإصغاء..
و أن تكون الحياة معا هي مطلب كل منكما قبل النوم معا..
و ألا يطفئ الفراش هذه الأشواق و لا يورث الملل و لا الضجر و إنما يورث الراحة و المودة و الصداقة..

و أن تخلو العلاقة من التشنج و العصبية و العناد و الكبرياء الفارغ و الغيرة السخيفة و الشك الأحمق و الرغبة في التسلط،
فكل هذه الأشياء من علامات الأنانية و حب النفس و ليست من علامات حب الآخر..

و أن تكون السكينة و الأمان و الطمأنينة هي الحالة النفسية كلما التقيتما

و ألا يطول بينكما العتاب و لا يجد أحدكما حاجة إلى اعتذار الآخر عند الخطأ،
و إنما تكون السماحة و العفو و حسن الفهم هي القاعدة..
و ألا تشبع أيكما قبلة أو عناق أو أي مزاولة جنسية و لا تعود لكما راحة إلا في الحياة معا و المسيرة معا و كفاح العمر معا

ذلك هو الحب حقا

و لو سألتم.. أهو موجود ذلك الحب.. و كيف نعثر عليه؟ لقلت نعم موجود و لكن نادر..
و هو ثمرة توفيق إلهي و ليس ثمرة اجتهاد شخصي.
و هو نتيجة انسجام طبائع يكمل بعضها البعض الآخر و نفوس متآلفة متراحمة بالفطرة.
و شرط حدوثه أن تكون النفوس خيرة أصلا جميلة أصلا

و الجمال النفسي و الخير هو المشكاة التي يخرج منها هذا الحب

و إذا لم تكن النفوس خيرة فإنها لا تستطيع أن تعطي فهي أصلا فقيرة مظلمة ليس عندها ما تعطيه

و لا يجتمع الحب والجريمة إلا في الأفلام العربية السخيفة المفتعلة..
و ما يسمونه الحب في تلك الأفلام هو في حقيقته شهوات و رغبات حيوانية و نفوس مجرمة تتستر بالحب لتصل إلى أغراضها

أما الحب فهو قرين السلام و الأمان و السكينة و هو ريح من الجنة،
أما الذي نراه في الأفلام فهو نفث الجحيم

و إذا لم يكن هذا الحب قد صادفكم و إذا لم يصادفكم منه شيء في حياتكم فالسبب أنكم لستم خيرين أصلا فالطيور على أشكالها تقع و المجرم يتداعى حوله المجرمون و الخير الفاضل يقع على شاكلته..

و عدل الله لا يتخلف فلا تلوموا النصيب و القدر و الحظ

و إنما لوموا أنفسكم
توقيع :ننوس
ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار 


16-06-2014 08:58 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [1]
ودمقاصر
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 04-07-2011
رقم العضوية : 235
المشاركات : 1263
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 50
ياسلام على التعبير الجميل دة
والله حقيقة ..سلمت يداك





الكلمات الدلالية
سألتموني ، الحب ، &9829 ،

« رفقاً بالقوارير | لا يوجد»

 













الساعة الآن 07:33 صباحا

Flag Counter


RSS 2.0XML Site MapArchiveTeamContactCalendarStatic Forum