الملاحظات


آخر المشاركات

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في شبكة ومنتديات ود قرينو للمدائح النبوية، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .



22-05-2020 12:41 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [1]
كوكب الاشراق
مشرف على الشيخ عبدالرحيم البرعي
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 25-04-2020
رقم العضوية : 2529
المشاركات : 11
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 10
المادح المفضل : : أولاد البرعي
look/images/icons/i1.gif الشيخ البرعي - نعم من شال زادو وسرى - كلمات
فوق نبيك الزّين اشْعِرا
سيِّد المنبوذ بالعَراءْ
كان يطعم يكسى العِرى
يرفا ثوبُه و يركب "عِرى"

من مدحة #نعم_من_شال_زادُه_وسرى
يقول الشيخ: (فوق نبيك الزين اشعِرا) يُخاطِب الشاعِر نفسه بصيغة الغائب ، و هذا أسلوبٌ معهودٌ عند كِبار الشُّعراء ، قال الأعشى:
ودِّعْ هُريرةَ إنَّ الرَّكبَ مُرتَحِلُ ،،، و هل تُطيقُ وداعاً أيُّها الرَّجُلُ؟
فيأمُر شيخنا و شاعِرُنا البرعي نفسه بفعل الأمر (أشعِرْ) أي اكتب شِعراً في مدح المصطفى عليه الصلاة و السلام (الزين)  يعني جميل الذات و الصِّفات. 
(سيِّد المنبوذ بالعَراء) و لا شكَّ أنَّه سيِّدُ الأنبياء و المرسلين كما قال: "و لا فخر" و المنبوذ بالعراء هو نبيُّ الله يونس عليه السلام ، قال تعالى: "فنبذناهُ بالعراءِ و هو سقيم".
(كان يُطعِم يكسي العِرى) و هذه من صفاته صلَّى الله عليه و سلَّم أنَّه يُطعِم الفُقراء و المساكين و يكسو عاريهم ، و المعروف أنَّنا في اللهجة الدَّارجية ندخل ألف و لام التعريف على الأفعال و الأسماء و الحروف على حدٍّ سواء ، فنقول: (العِرى) أي الذي صار عارياً. 
(يرفا ثوبُه و يركب عِرى) أصلها "يرفأ" بالفُصحى يعني يخيط و يرتِق الثوب ، و يركب "عِرى" في لهجة أهلنا يعني يمتطي الدَّابَّة من غير سرج ، و هذه جميعها من صفاته عليه الصلاة و السلام التي تُشيرُ إلى تواضُعه و أدبه و امتناعه عن الكبر و هو أفضل من و ما خلق الله.
و المُلاحِظ للبيتين الأخيرين يجد اتِّفاق آخرهما في كلمة (عِرى) و لكن بمعنيين مختلفَين ، و هو ما يُسمَّى في البلاغة بالجناس ، و الشيخ البرعي أحد أساتذة البلاغة في الشعر على مرِّ العصور.









الساعة الآن 10:45 مساء

Flag Counter


RSS 2.0XML Site MapArchiveTeamContactCalendarStatic Forum